حليمة عدن تعتزل عروض الأزياء بسبب حجابها والشقيقتان حديد تتدخلان

79 Views
القاهرة ـ العرب اليوم

أعلنت عارضة الأزياء الأميركية من أصل صومالي، حليمة عدن، توقفها عن عملها كعارضة أزياء، بسبب ارتدائها الحجاب قائلة إن الصناعة أثرت على دينها.وجذبت حليمة الأنظار عندما ظهرت كعارضة أزياء للمرة الأولى في أسبوع الموضة في نيويورك عام 2017، وأصبحت نجمة سريعًا بعد أن تم الترحيب بها كأول عارضة أزياء مسلمة في العالم ترتدي الحجاب وتصدرت حليمة البالغة من العمر 23 عامًا والتي ولدت لأبوين صوماليين في مخيم للاجئين في كينيا، أغلفة كبريات المجلات العالمية أمثال فوغ وألور.وعلى الرغم من نجاحها الساحق، قالت عدن إن مجال صناعة الأزياء جعلها تفقد الإحساس بـ “حليمة الحقيقية” وجعلها تعيد تقييم حياتها المهنية في عروض الأزياء.

ونشرت عدن سلسلة من البوستات عبر “إنستغرام” تحدثت فيها بالتفصيل عن النضالات التي واجهتها في مجالها مع تحقيق التوازن بين هويتها كامرأة مسلمة.ودعمت عارضتا الأزياء الأميركية من أصول فلسطينية، جيجي وبيلا حديد موقف حليمة عدن، وقالتا إنهما فخورتان بصديقتهما في القرار الذي وصلت إليه وقالت جيجي إنها فخورة بصديقتها للتحدث علانية عن ندمها من أجل العودة إلى المسار الصحيح الذي تريده.وكتبت جيجي البالغة من العمر 25 عامًا على “إنستغرام”: “على الجميع الاطلاع على قصة حليمة الآن، من المهم للغاية، سواء كنتِ محجبة أم لا أن تعبري عن نفسك وتعودي إلى المسار الصحيح الذي تشعرين أنه حقيقي، إنها الطريقة الوحيدة للشعور بالرضا حقًا”.

وأضافت: “أختي حليمة، لقد ألهمتني منذ اليوم الذي قابلتها فيه وما زالت تجعلني أفتخر بها.. استمري في التألق حبيبتي”.تعدّ حليمة عدن أول امرأة مُحجّبة تُشارِك في مسابقة ملكة جمال مينيسوتا بالولايات المتحدة الأميركية، وبعد مشاركتها في المسابقة، حظيت باهتمام دولي مكّنها من التوقيع على عقد معَ شركة إيه إم جي وهي شركة تمثل نخبة من عارضات الأزياء في العالم وظهرت فيما بعد على غلاف مجموعة من المجلات وعلى رأسها أمريكان إيجل وغلامور كما تعدّ أول عارضة محجّبة تُشارك في أسابيع الموضة، فضلًا عن توقيعها عقودا معَ عدد منَ الشركات والوكالات العالمية المختلفة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

عارضة الأزياء حليمة عدن تصمم أقنعة للوجه مناسبة للمحجبات

عارضة الأزياء الأميركية المحجبة حليمة عدن تتحدث عن مشوارها في عالم الموضة

arabstoday
أحبت الكتابة والموضة منذ الصغر فهي أحد الطرق التي تجعلها تعبر عما تشعر به، وبمجرد أن انتهت من دراستها عملت في مجال الصحافة والكتابة عن كل ما يخص المرأة. تهتم بمتابعة عروض الأزياء العالمية أثناء الاستماع إلى الموسيقى الفرنسية القديمة التي تجعلها مصدر وحي للكتابة في عالم الموضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top