القصة الكاملة لسيدة مصرية تركت طفلها ليموت جوعًا وجثته تتحلل

40 Views

القصة الكاملة لسيدة مصرية تركت طفلها ليموت جوعًا وجثته تتحلل

واقعة ماسأوية شهدتها مدينة طوخ، عندما تركت أم طفلها 8 أيام وحيدا في المنزل، يتضور جوعًا، حتى توفي من شدة الجوع، والبكاء، فلم تنظر إليه وهي تتركه بمفرده، فوق السرير وتترك منزلها، بعد أن حدثت المشاجرات بينها وبين زوجها.وفي هذا السياق، إلتقينا ، مع جار وأحد أقارب أسرة الطفل أنس، والذي أكد أنه في يوم الواقعة تركت الأم الطفل وأخذت ابنها الكبير مروان وتركت المنزل والطفل الصغير بداخله، ثم توجهت لمنزل والدتها، وظل الطفل يصرخ طوال النهار حتى توفي دون أن يدري به أحد".

وتابع أحمد الشريف جار الطفل، جثة الطفل تحللت بسبب وفاته منذ أكثر من 7 أيام واكتشاف الحادث في اليوم الثامن مما تسبب في وجود دود على سرير وفي الشقة.

البداية عندما تلقي اللواء فخر العربي مدير أمن القليوبية، إخطار من مأمور مركز طوخ، بورود بلاغا من «ع ح» عامل باكتشافه وفاة نجله الطفل «أنس ع ع» 4 شهور، داخل الشقة سكنه، وعدم تواجد زوجته والدة الطفل «ا ش ع ن» 24 عاما ربة منزل، فيما تم تحرير محضر بالواقعة، واتخاذ الإجراءات القانونية.

فيما فجر مصدر أمني، مفاجأت في الواقعة، بأن الوفاة كان سببها الأساسي مشاجرة بين الزوج وزوجته، تسببت في ترك الزوجة لمنزل الزوجية واصطحابها نجلها الأكبر وترك المنزل، فيما ظن الأب أن زوجته تعتني بالطفل وأنها نزلت لكي تحضر بعض الأغراض من الشارع فترك هو الأخر الطفل وظل الباب مفتوحا حتى تأتي مما تسبب في وفاة الطفل.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

توقيف المتهمين بترويع طفل من ذوي الهمم باستخدام كلب في القليوبية

7 مدن في القليوبية المصرية تسجل "صفر إصابات" بفيروس كورونا

أحبت الكتابة والموضة منذ الصغر فهي أحد الطرق التي تجعلها تعبر عما تشعر به، وبمجرد أن انتهت من دراستها عملت في مجال الصحافة والكتابة عن كل ما يخص المرأة. تهتم بمتابعة عروض الأزياء العالمية أثناء الاستماع إلى الموسيقى الفرنسية القديمة التي تجعلها مصدر وحي للكتابة في عالم الموضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top