مصور يعبر “الطريق المعلق” فى سلطنة عُمان ويرصد جمال الطبيعة

15 Views

إذا كنت من محبى المغامرة والطرق الملتوية والمعلقة، ربما يجب التوجة إلى أحد الأودية العمانية التي لطالما كانت وجهة جاذبة للسياح وكنزا لمحبى تصوير الطبيعة.

 

قاسم الفارسي، وهو عضو في جمعية التصوير الضوئي العمانية، قرر رصد وادي بني عوف، والذي يسميه “وادي القمم”، بعدسة كاميرته، حيث يمثل الوادي، وهو يقع في ولاية الرستاق، وجهة أساسية لمحبي رياضة المشي لمسافات طويلة، والتسلق الجبلي، وخوض المغامرات، وكذلك لمحبي تصوير الطبيعة والرحلات.

3333
 

وحول سبب تسميته بـ”الطريق المعلق”، أوضح مصدر في وزارة السياحة في سلطنة عمان، أن الطريق شديد الانحدار، ويحتاج زواره إلى حوالي 3 ساعات لعبور الوادي، وفقا لموقع CNN بالعربية

 

Screen Shot 2020-10-20 at 3.31.02 PM

 

وفي بعض الأحيان، ستضطر إلى السباحة أو القفز، حيث يعبر الطريق بممر لا يتجاوز عرضه 5 أمتار ويزيد ارتفاعه في بعض الأحيان عن 100 متر، ولفت انتباه المصور سحر القرى الموجودة بداخله، وجمال طبيعته الجبلية، وتشكيلات صخوره، ووفرة مياهه الجارية.

 

 

download (6)

 

وفي بعض الأحيان، ستضطر إلى السباحة أو القفز، حيث يعبر الطريق بممر لا يتجاوز عرضه 5 أمتار ويزيد ارتفاعه في بعض الأحيان عن 100 متر، ولفت انتباه المصور سحر القرى الموجودة بداخله، وجمال طبيعته الجبلية، وتشكيلات صخوره، ووفرة مياهه الجارية.

 

download (3)

 

ويقول الفارسي، إن المسار الذي يربط ولاية الرستاق بولاية الحمراء يعد من أهم الطرق بالوادي، حيث يمر بمرتفعات شاهقة وانحدارات تتطلب سائقاً متمرساً، وفقا لموقع CNN بالعربية.

وأضاف: “عند الوصول إلى القمة، تكاد ترى الطريق كأنه معلق بين الوادي والجبل”، وقبل زيارة الوادي، الذي يعتبره الفارسي “كنزاً” لمصوري الطبيعة، ينصحك بالتأكد من نشرات الطقس، وسلامة مركبتك، والتنسيق مع الشركات المختصة في حال رغبت بممارسة أي مغامرات.

 

download (9)
download (4)

 

على جانب اخر، قال نقيب أصحاب المطاعم السياحية بالأردن عمر العواد، إن عدد المطاعم المغلقة بسبب الاجراءات الحكومية فى مواجهة كورونا يبلغ 4500 مطعم يعمل بها 100 ألف عامل..

وأوضح العواد فى تصريحات نقلها موقع الغد الأردنى، أن هذه المطاعم المغلقة تعتمد على الصالات لتقديم الطعام للزبائن وهي لا تقدم الطعام من خلال البيع المباشر، لافتا إلى أن شريحة أخرى من المطاعم تعانى بسبب إجراءات الإغلاق وهي التي تعتمد في عملها على بيع منتجاتها بشكل مباشر وتقدم الطعام في الصالات أيضا إذ يبلغ عددها 2500 تقريبا.

 

 

 

أحبت الكتابة والموضة منذ الصغر فهي أحد الطرق التي تجعلها تعبر عما تشعر به، وبمجرد أن انتهت من دراستها عملت في مجال الصحافة والكتابة عن كل ما يخص المرأة. تهتم بمتابعة عروض الأزياء العالمية أثناء الاستماع إلى الموسيقى الفرنسية القديمة التي تجعلها مصدر وحي للكتابة في عالم الموضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top