“لسان الشيطان” نبتة تزهر فى المنطقة الإستوائية بالحديقة النباتية بموسكو

1 Views

أزهرت نبتة “لسان الشيطان” في المنطقة الإستوائية بالحديقة النباتية “أبتيكارسكي أوجورود” التابعة لجامعة موسكو الحكومية، ولهذه النبتة التي تستخدم أوراقها في تحضير الكاري أسماء أخرى منها Takka Shantrye أو Voodoo Flower أو Devil’s Tongue أو Bat.

ويمكن العثور عليها بشكل طبيعي في الغابات الاستوائية في ماليزيا وتايلاند وجنوب الصين، حيث تزهر من فبراير إلى أغسطس، وفقا لـ”روسيا اليوم”، ويصل قطر زهرة لسان الشيطان إلى 30 سم ويلاحظ أنه إذا تم قطعها تذبل بسرعة، ويقول الخبراء إن النبتة المنقولة من جنوب شرق آسيا تشتهر بزهورها شبه السوداء التي تشبه الخفافيش وشعيراتها الطويلة.

 

 

ويمكن لزوار حديقة “أبتيكارسكي أوجورود” مشاهدة هذه النبتة الغريبة في دفيئة فيكتورنا مع أشجار الشوكولاتة، وزنابق الماء الاستوائية حتى ديسمبر، وTakka هو نبات من عائلة Takkov ، ينمو في مجموعة متنوعة من الظروف البيئية ويتألف من 10 أنواع. يستقرون في مناطق مفتوحة ومظللة بشدة، في السافانا في غابات الشجيرات والغابات المطيرة، الأجزاء الصغيرة من النباتات كقاعدة عامة، مغطاة بأصغر الشعيرات التي تختفي مع نضوجها، عادة ما تكون أحجام النباتات صغيرة، من 40 إلى 100 سم، ولكن يصل ارتفاع بعض الأنواع أحيانًا إلى 3 أمتار.

 

ينمو Tacca pinnate في آسيا الاستوائية ، أستراليا، في المناطق الاستوائية في إفريقيا، يصل عرض الأوراق إلى 40-60 سم وطولها 70 سم وطولها 3 أمتار، وردة بها شرشفان كبيران يصل عرضها إلى 20 سم لونها أخضر فاتح، وينمو Takka Shantrye في الغابات الاستوائية في جنوب شرق آسيا، نبات عشبي استوائي دائم الخضرة يصل ارتفاعه إلى 90-120 سم، الزهور مؤطرة بواسطة كستنائي، أسود تقريبًا، يشبه جناحي خفاش أو فراشة بهوائيات خيطية طويلة.

كما ينمو نبات Takka في الهند، ويكون ذو أوراق عريضة لامعة، يصل عرضها إلى 35 سم ، يصل طولها إلى 70 سم، زهرة ذات حجابين كبيرين، يصل عرضها إلى 20 سم، اللون أبيض، وتنتشر خطوط أرجوانية فوق اللون الأبيض، الزهور سوداء أو أرجوانية أو أرجوانية عميقة ، وتقع تحت أغطية الأسرة.

أحبت الكتابة والموضة منذ الصغر فهي أحد الطرق التي تجعلها تعبر عما تشعر به، وبمجرد أن انتهت من دراستها عملت في مجال الصحافة والكتابة عن كل ما يخص المرأة. تهتم بمتابعة عروض الأزياء العالمية أثناء الاستماع إلى الموسيقى الفرنسية القديمة التي تجعلها مصدر وحي للكتابة في عالم الموضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top