كذبة عامل بيتزا تتسبب فى إغلاق أكبر ولايات أستراليا ووقف الطيران لها

4 Views

تسببت كذبة عامل بيتزا مصاب بفيروس “كورونا” إلى إغلاق ولاية أديلايد جنوبي أستراليا، لستة أيام ووقف الرحلات الجوية إلى خامس أكبر المدن الأسترالية، حيث أدعي أنه ذهب فقط لمجرد شراء البيتزا من المطعم وأخفي أنه يعمل بالمطعم، مما شتت المسئولين ودفعهم لفرض الإغلاق التام بالولاية.

فرض الإغلاق بالولاية
فرض الإغلاق بالولاية

 

ودفعت هذه المعلومات الخاطئة مسؤولي الصحة إلى افتراض أن الرجل قد أصيب بالمرض خلال فترة تعرض للفيروس قصيرة جدًا وأن السلالة يجب أن تكون شديدة العدوى، وبحسب تصريحات المسؤولين فإنه كان بالإمكان تجنب الإغلاق لو أن عامل البيتزا اعترف بحقيقة أنه عمل في المطعم، غير أن الرجل قال إنه ذهب إلى المطعم لشراء البيتزا فقط، وفقا لهيئة الإذاعة البريطانية.

 

مارشال

 

وبدأ سريان الإغلاق الصارم على مستوى الولاية يوم الأربعاء 18 نوفمبر ، بعد رصد 36 حالة إصابة، منها أولى حالات انتقال للعدوى بين سكان الولاية منذ إبريل الماضي، كما طلب رئيس وزراء الولاية من الحكومة الفيدرالية وقف الرحلات الجوية الدولية إلى أديلايد، خامس أكبر مدينة في أستراليا من حيث عدد السكان، ولم تفصح الشرطة عن هوية الرجل، لكنها قالت إنه كان يعمل في مطعم “وودفيل بيتزا بار” بعاصمة الولاية أديلايد.

وقال رئيس وزراء جنوب أستراليا ستيفن مارشال :” إنني أشعر بالغضب ..نحن غاضبون تمامًا من تصرفات هذا الشخص وسننظر بعناية شديدة في العواقب التي ستحدث”، فيما قال مفوض شرطة جنوب أستراليا جرانت ستيفنز في البداية إن الرجل من غير المرجح أن يواجه اتهامات لأنه “لا توجد عقوبة مرتبطة بالكذب”، لكنه أعلن في وقت لاحق أنه سيتم تشكيل فريق عمل خاص للنظر في الظروف المحيطة بالحادث والتحقيق في ما إذا كان قد تم انتهاك أي قوانين.

أحبت الكتابة والموضة منذ الصغر فهي أحد الطرق التي تجعلها تعبر عما تشعر به، وبمجرد أن انتهت من دراستها عملت في مجال الصحافة والكتابة عن كل ما يخص المرأة. تهتم بمتابعة عروض الأزياء العالمية أثناء الاستماع إلى الموسيقى الفرنسية القديمة التي تجعلها مصدر وحي للكتابة في عالم الموضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top