شاهد بيوت مشيدة تحت الصخور فى مدينة إسبانية.. اعرف قصتها

28 Views

يرغب البعض فى قضاء يوم فى السفارى والحياة البرية، بين الكهوف والصخور، مستمتعين بالجو الطبيعى الخلاب، وتلك متعة البعض الكبرى، ولكن هذه ليست سوى مجرد الحياة الطبيعية اليومية في إحدى مدن إسبانيا.

 

بيوت مشيدة تحت الصخور، يمتزج فيها جمال الطبيعة بالتصاميم المعمارية الحديثة، ما يجعلك تتساءل للحظات.. هل تسرب الجبل بين المنازل أم أن المنازل حفرت بين الصخور؟

هذه مدينة سيتينيل دي لاس بودوجاس الإسبانية، والتي يعيش فيها أقل من ثلاثة آلاف شخص، حيث يعتبرها البعض من أغرب المدن في العالم، بسبب منازلها التي تعانق الصخور.

وكانت هذه المدينة قد جذبت عدسة، بيدرو جوميز، وهو محب للتصوير والسفر، حيث وصفها بكونها “ملهمة وخيالية.

وبسبب تصميم منازلها، يعتبر جوميز مدينة سيتينيل دي لاس بودوجاس بأنها فريدة للغاية، ما يجعلها أحد أجمل المواقع وأكثرها روعة بالبلاد.

00
 

ويقول المرشد السياحي في إسبانيا، باتريك ريس، أثناء حديثه مع موقع CNN بالعربية إن اسم المدينة مشتق من الكلمة اللاتينية “Septem nihil”، وهي تترجم إلى “7 جولات من الحصار دون أي نتيجة.

وبالنسبة إلى الشق الثاني من اسم المدينة، وهو دي لاس بودوجاس، فيشير إلى تاريخ مصنع النبيذ في المدينة، وفقا لــ cnn بالعربية.

11111
11111

 

ويذكر أن المدينة الإسبانية قد أنتجت النبيذ منذ العصر الفينيقي، ولكن انخفض المنتج بشدة مع دخول حشرة فيلوكسرا، التي قتلت جميع المحاصيل.

ويصف المرشد السياحي هذه المدينة بكونها مثيرة للإعجاب، خاصة أن بعض شوارعها غُطيت بالصخور، بشكل كامل، حيث إنها غير مفتوحة للسماء.

1212

وتعرف المنازل باسم “casa cuevas”، أي “منازل الكهوف”، لأن المنزل قد بني في الصخر الطبيعي بالمدينة.

 

ويقول المرشد السياحي: “في العديد من المنازل، يمكنك رؤية نفس الصخرة من الخارج تستخدم كجدران داخلية، إنها كهوف فعلية، استُخدمت لبناء المنازل والحانات والمتاجر،إنه أمر لا يصدق.

 

 

أحبت الكتابة والموضة منذ الصغر فهي أحد الطرق التي تجعلها تعبر عما تشعر به، وبمجرد أن انتهت من دراستها عملت في مجال الصحافة والكتابة عن كل ما يخص المرأة. تهتم بمتابعة عروض الأزياء العالمية أثناء الاستماع إلى الموسيقى الفرنسية القديمة التي تجعلها مصدر وحي للكتابة في عالم الموضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top