التمرية.. حلوى الفقير والغني ولا يعرفها سوى “البورسعيدية”

22 Views

على زاوية شارع ضيق بوسط السوق التجارى بمدينة بورسعيد يقف أحمد الفيومي صانع “التمرية” أشهر حلوى شعبية فى المدينة الباسلة.

[embedded content]

حلوى التمرية تحتفظ بعشق خاص لدى أهل مدينة بورسعيد، ويقول أحمد الفيومي، أنها تتكون من عجينة الدقيق المحشوة بالسميد وفوقها السكر المطحون، وهي أكلة شعبية أطلق عليها أهالي ‏بورسعيد التمرية، وتحولت عبر السنوات إلى موروث شعبي نظرا لعدم وجودها في محافظة أخرى غير ‏بورسعيد كما أن عمرها من يبدأ من فترة تهجير أهالي مدن القناة عام 1967 وهي أصلها نابلس ، ويطلقون عليها أهلها حلويات ‏البسطاء و الأغنياء  نظرا لثمنها البسيط

 

وأكد أحمد الفيومي أنه خريج كلية تجارة ويساعد والده و يشرح  خطوات صنع التمرية بأنها تطبخ من خليط من الدقيق والسمن والسكر و تطبخ في إناء نحاسى وتقلب على النار لمدة طويلة ثم توضع فى الفرن حتى ينضج سطحها ويتحول للون الأحمر ثم تترك لتبرد و يقطعها البائع إلى مكعبات وتسخن فى السمن أو الزيت أمام الزبائن على صينية نحاسية كبيرة وتلف فى قرطاس من الورق الأبيض ويضاف عليها سكر ناعم.

 

أحبت الكتابة والموضة منذ الصغر فهي أحد الطرق التي تجعلها تعبر عما تشعر به، وبمجرد أن انتهت من دراستها عملت في مجال الصحافة والكتابة عن كل ما يخص المرأة. تهتم بمتابعة عروض الأزياء العالمية أثناء الاستماع إلى الموسيقى الفرنسية القديمة التي تجعلها مصدر وحي للكتابة في عالم الموضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top